مراجعة رواية ” ما تخبئه لنا النجوم ” لجون غرين

بطاقة فنية عن الكتاب: 

اسم الكتاب: ما تخبئه لنا النجوم

اسم الكاتب: جون غرين

المترجم: أنطوان باسيل

دار النشر: شركة المطبوعات للتوزيع و النشر

الطبعة الثانية سنة 2015

عن الكاتب:

جون غرين كاتب وناقد أمريكي ولد في 24 أوت 1977 م بإنديانابوليس، إنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية، حاصل على جائزة برينتز عن عمله الروائي الأول “أبحث عن ألاسكا ” سنة 2006 ووصل للمركز الأول في قائمة نيويورك تايمز لأفضل الكتب مبيعا، ويعد جون غرين من السابقين نحو التدوين المرئي حيث فتح هو وأخوه “هانك” قناة على يوتيوب سنة 2007 لتكون بذلك من أول القنوات التي تتحدث عن المطالعة والكتب على يوتيوب، من أشهر أعماله: بلدات ورقية، ما تخبئه لنا النجوم، أبحث عن ألاسكا.

عن الكتاب:

بالإنجليزية ” the fault in our stars ” والترجمة الحرفية للعنوان هي “الخطأ في أقدارنا” نُشرت سنة 2012 وتمَّ نشر النّسخة المترجمة إلى اللغة العربيَّة سنة 2015 حيث أن إسم الرواية مُستوحى من حوار في مسرحية يوليوس قيصر، حيث يقول النبيل كاسيوس مخاطبا بروتوس : ” الخطأ يا عزيزي بروتوس، ليس في نجومنا (أقدارنا) بل في أنفسنا لأنَّنا أشخاص ضئيلوا الشأن” حُوِّلت الرواية بعد ذلك إلى فلم سنمائيّ سنة 2014 من إخراج جوش بون وبطولة شايلين وودلي وأنسيل إلغورت.

هازل غريس شابة في السابعة عشر من عمرها تُعاني من سرطان الغدَّة الدرقيَّة ممَّا يَجعل التنفس أمرًا عسيرًا بالنسبة لها لذلك تَستعمل جهازًأ يدعى فلاتكسيفور الذي هو عبارة عن حقيبة متنقلة تتحرك معها أينما ذهبت، تسوء حالة هازل النفسيّة بسبب ما تراه من شقاء والديها وحزنهما عليها فتحاول أمها اصطحابها إلى مركز دعم المصابين بالسرطان مجددا لتحسين حالتها، وهناك تلتقي بشاب يدعى أغسطس واترز والذي هو الآخر مصاب بسرطان العظام مما أدى إلى بتر ساقه، يقع الشّابان في حب بعضهما ويعيشان ملحمةً لأجل البقاء على قيد الحياة حيث يقول أغسطس “أنا أقرِّر إن كنت سأمرض، وأنا أقرِّر إن كنت سأُشفى مهما يكن المرض خطيراً وعضالاً ولا شفاء منه وصراعي مع المرض أشبه بحرب أهلية حين يخرج الإنسان من خوفه نهائياً، لا تعود هناك نهايات في نظره، بل لا نهايات تُراوح بين الطول والقِصر. عندها فقط يتحدث عن الرحيل والوداع وكأنه يتحدث عن نزهة على شاطئ بحيرة” يتخطى الاثنان الصراع تلو الصراع ليدخلا في صراع مع الزمن فيسخّرا حياتَيهما لأجل تحقيق أمنياتهما.

تغوص الرواية بمشاعر القارئ ليتجرَّع جزءً من آلام المرضى ويُلقَن درسًأ في الصبر والشجاعة لمواجهة صعاب الحياة، كذلك ليدرِك أنَّ كثيرًأ من التفاصيل التي يُهملها خلال يومه هي أمنية لدى كثير من المرضى. بالنسبة لأحداثها فكلها من نسج خيال الكاتب حتى جهاز هازل فهو يعتبر نظرة تفاؤل وأمل للعلاج السرطاني لا أكثر.


تدقيق لغوي: بشرى بوخالفي وعمر دريوش.

Facebook Comments