مراجعة رواية سنترال بارك لغيوم ميسو

بطاقة فنيَّة عن الكتاب:

الكتاب: سنترال بارك
الكاتب: غيوم ميسو
المترجم: الجيلالي مويري
دار النشر: المركز الثقافي العربي

عن الكاتب:
غيوم ميسو كاتب وروائي فرنسي ولد سنة 1974 م نال شهرة واسعة بسبب أعماله حيث تُرجمت بعض رواياته إلى أكثر من عشرين لغة، حائز على جائزة “فارس وسام الفنون و الآداب ”
تتصدر رواياته قائمة الكتب الأكثر مبيعا خلال السنوات الاخيرة وأبرزها: فتاة من ورق، وبعد، أنقذني، لأنني أحبك، غدا وسنترال بارك.

عن الكتاب:

“هناك أشياء نتعلَّمها بشكل أحسن وسط الهدوء بينما هناك أشياء أخرى لا نتعلمها إلا في خِضم العاصفة”

أليس شافار كابتن في فرقة مكافحة الجريمة بباريس، تستيقظ يوم الثلاثاء الثامن من الشهر العاشر فتجد يدها اليمنى مقيدة بيد يسرى لرجل غريب وسط غابة كثيفة الأشجار، هل هي غابة رامبوييه؟ أم غابة فانتنبلو؟ أم غابة فانسن؟ تقع في دوامة من الأسئلة بسبب هذا الوضع الغريب فجأة .. مَن هذا المُقيَّد إلى يدها؟ هل هي من قيَّده؟ من أين جاء المسدس من صنف “غلوك 22” وأين اختفى مسدسها “السيك ساور” الذي تستخدمه شرطة مكافحة الجريمة؟ من أين جاءت بقعة الدم التي على معطفها؟
لا بد أنَّ شيئا قد حصل بالليل، هي لا تتذكر ما هو بالضبط لكن يبدو أنَّ الأمر في غاية الخطورة خصوصا مع وضع غريب كهذا، كل ما تتذكره أليس هو أنَّها خرجت مع صديقاتها إلى شارع الشانزلزيه للترفيه عن النفس ثمَّ افترقن في منتصف الليل لتعود هي إلى المرآب الذي تركت به سيارتها بشارع فرنكلين روزفلت ثم … لا شيء، غشاء سميك يمنعها من التذكر، لقد تجمَّدت ذاكرتها عند هذه الصور، إذن لا حل آخر غير أن تُوقظ هذا الغريب لتستجوبه ربما هو يفك أسرار هذا اللغز .
يستيقظ غابرييل كوين بنفس حالة الدهشة التي استيقظت بها أليس، غابرييل عازف بيانو بفرقة جاز أمريكيّة، قاطن بلوس أنجلس، كان قد أقام حفلة عزف في براون شوغر بدبلن وهو الآخر لا يتذكر ما حدث تلك الليلة، يتشاجر الإثنان حول مكان تواجدهما هل هما بباريس أم بغابة ويكلوو جنوب دبلن؟
بعد نقاش حاد و جولة في المكان يكتشف الغريبان أنَّ كلاهما كان على خطأ، لا باريس و لا دبلن، لقد كانا في نيويورك وبالضبط في سنترال بارك! دوامة أسئلة جديدة تعصف برأس أليس وغابرييل، والآن عليهما حل هذا اللغز بكل ما أوتيا من قوة.

هنا يغوص غيوم ميسو بالقارئ في جولة يعيش فيها ظروف الشخصيتين بأسلوب شيق وحبكة محكمة بتنقلات حاسمة في الأحداث والأماكن مع عادة الكاتب في النهايات غير المتوقعة للرواية حيث يستنطق من خلالها البعد الإنساني لجانب الطب النفسي في معالجة حالات مستعصية من رفض العلاج .

 


تدقيق لغوي: بشرى بوخالفي

Facebook Comments