اقتباس من في الحب والحياة مصطفى محمود

نار الحب، و نار الكراهية، كانت نارا واحدة، هي غرامها بنفسها، و تلذذها بما يرضيها، و رفضها لما يجرحها و يؤذيها. الكراهية، والغيرة، الانتقام… عواطف شريرة تنبع من الأنانية، ومن نفس مغلقة شديدة الحرص على مصالحها، شديدة البخل بحبها، شديدة الندم على أن يفوتها شيء، قليلة الصبر على خذلانها. والكراهية لا تدوم… إنها تحرق نفسها مع الزمن من فرط العذاب، ومن فرط القلق، ومن فرط الهم، ثم تنفتح في النهاية على فهم أرحب للدنيا وعلى إدراك حنون لطبيعة الناس وطبيعة الأشياء.
مصطفى محمود (في الحب و الحياة – ص16)
Facebook Comments