مراجعة كتاب: “حنظلة” لسعيد حمودي

بطاقة فنية عن الكتاب:
العنوان: حنظلة “ثورة على جناح السّلطنة”
المؤلف: سعيد حمودي
النوع: نص مسرحي
الناشر: دار الحكمة

عن الكاتب:
إعلامي وكاتب مسرحي جزائري، درس الأدب العربي في جامعة الجزائر.

من هو ناجي العلي؟
«احذروا ناجي، فإنّ الكرة الأرضية عنده صليب دائري الشّكل، والكون عنده أصغر من فلسطين، وفلسطين عنده المخيم، إنه لا يأخذ المخيم إلى العالم، ولكنه يأسر العالم في مخيم فلسطيني ليضيق الاِثنان معا، فهل يتحرر الأسير بأسره؟
ناجي لا يقول ذلك، ناجي يقطر، يدمر ويفجر، لا ينتقم بقدر ما يشك، ودائما يتصبب أعداء، من دلَّه على هذا العدد الكبير من الأعداء الذين ينهمرون من كل الجهات، ومن كل الأيام ومن تحت الجلد أحيانا.» محمود درويش.
ولد الفنان ناجي سليم حسين العلي عام 1936 في قرية الشجرة الواقعة بين مدينتي الناصرة وطَبَريّا في الجليل الشمالي الشرقي في فلسطين.
بدأت ميوله الفنية تبرز منذ بواكير حياته من خلال تأليف المسرحيات القصيرة والتمثيل فيها وعرضها مع زملائه؛ اِلتقى بغسّان كنفاني عام 1961 فنشر له هذا الأخير أربعة رسوم في مجلة “الحرية” مرفقة بمقال صحفي.
اِبتكر العلي ابنه “حنظلة” عام 1967 وأصبح المعبر عنه ورمز توقيعه، وأقام معرضه الفني الأول في الكويت عام 1985 بدعوة من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، بعد ذلك شارك في معارض فنية متنوعة في البلدان العربية والأجنبية.
في يوم الأربعاء الموافق لـ 22 يوليو 1987 وأمام المنزل رقم واحد بشارع ايفز أطلق مجهول النار على ناجي العلي، دخل على إثرها في غيبوبة إلى أن وافته المنية يوم 29 أغسطس 1978؛ أصدرت عائلة الشهيد ناجي العلي بيانا قالت فيه: «لقد ارتكبوا الجريمة الكبرى وهل هناك في هذا العصر أكبر من جريمة اغتيال رسام، لقد اغتالوا ناجي الفنان الملتزم بقضية فلسطين لأنّ ريشته لعبت دورا هائلا ومؤثرا في هذا الزمن العربي الرديء».

شخصيات المسرحية:
ناجي: الفنان والصحفي الكاريكاتوري الفلسطيني الأشهر.
رعد: صديق قديم لرعد وزميل له في العمل، فلسطيني.

عتبات التراجيديا:
• السيف في الصدر.
• غرق في بئر الجنون.
• ضمير الثورة يحرق قارب العودة.
• كاتم الصوت يكسر غصن الزيتون.

ملخص المسرحية:
• تدور أحداث المسرحية بين ناجي العلي وصديقه رعد، حيث يتلقى ناجي تهديدات بسبب رسمه الأخير، يحاول صديقه ثنيه عمّا يقوم به ويطلب منه التّوقف عن الرسم، يرفض ناجي العلي التخلي عن ريشته، عن قضية فلسطين.
• حوارات عن الخيانة، الاغتيال، الاِلتزام، الوطن، الشّجاعة..
يقول احميدة عياشي في مقدمة الكتاب: حنظلة المثالي، المسكون بهول الضّمير وشراسة الصمود وعشق الحياة إلى درجة الموت، ورعد هو الخوف الكامن فينا، الجانب الآخر المهادن فينا.. وعبر وليمة هذا النّزاع المتفجر صراعًا يطرح علينا سعيد حمودي إشكالية تلك اللعبة الخطيرة التّي قد تُسمّى التفاوض. ما الطريق لاستعادة حلم ناجي؟ ودرويش وغسان كنفاني؟ طاولة المفاوضات أم الرَّصاص؟
في نهاية الكتاب مجموعة من النصوص الشعرية رثاء للشهيد ناجي العلي وشهادات خلود.

تدقيق لغوي: منال بوخزنة.

Facebook Comments