اقتباس من رواية “366” لأمير تاج السر

في الزمان القديم، كان ثمّة عاشق.

كان مغرماً بالشمس، يغازلها حين تشرق،

وحين تغرب يبكي غروبها، يناديها لتشرق من جديد.

سألوه عن سر ذلك العشق، فالتقط رمحه وأصاب قلبه.

لم يسقط المطر ساعتها، تلك كانت دموع الشمس تبكي عاشقها.


أمير تاج السر (رواية 366، ص7)
تعديل الصورة: طارق ناصر

Facebook Comments