اقتباس من كتاب سوانح فتاة لمي زيادة

وتمهيدا لذلك اليوم الآتي أحيِّي الآن كل متشح بالسواد،أما السعداء فلهم من نعيمهم ما يغنيهم عن السلامات والتحيات. أحيِّي الذين يبكون بعيونهم, وأولئك الذين يبكون بقلوبهم، أحيِّي كلَّ حزين، وكل منفردٍ، وكل بائسٍ، وكل كئيب. أحيِّي كلاًّ منهم متمنية له عامًا مقبلاً أقلَّ حزنًا وأوفر هناء من العام المنصرم.
نعم, للحزين وحده يجب أن يقال: (عام سعيد)! 

مي زيادة (من كتاب: سوانح فتاة، ص 48)

Facebook Comments