اقتباس من كتاب “ضعط الكتابة وسكرّها” لأمير تاج السر

كتابة الرواية أصبحت هواية من لا هواية له، وشغل من لا شغل له، ومثلما تم امتطاء عربة الشعر من قبل حتى ضجت بما تحمله، وبركت في الدرب لافظةً الجيد والرديء، وطاردة للقرّاء من تلك القراءة، وساحبة الشِّعر من رقبته لتمرّغه في التراب، سيحدث الآن للرواية؛ ستبرك عربتها قريباً، وسيفرّ الناس من قراءتها.

أمير تاج السر (ضغط الكتابة وسكرها: كتابات في الثقافة والحياة، مقالة: حلم الكتابة، ص-51)

تنسيق: آية الشاعر
تعديل الصورة: طارق ناصر

Facebook Comments