اقتباس من مقال برعم الوردة لأحمد خالد توفيق

لماذا يتذكر هذا الآن ؟.. منذ ذلك الحين كفَّ عن كتابة الشعر .. اكتسب هذا الاكتئاب الساخر مع تلك اللمسة المتعبة التي يعرفها كل من قابله .. إنه يتذكر .. كان هناك حب حقيقي حريف في حياته وقد اكتملت عناصره، لكنه ضاع للأبد … ربما يشعر بدنو النهاية .. ربما يهمس وهو يرى عباءة الموت تظلل عينيه: برعم الوردة .. روزباد … عندها لا تتساءلوا كثيرًا يا سادة…

مهما حقق صاحبنا من نجاح أو انتصار .. مهما شاب شعره … مهما اكتسب من حكمة .. فهو لم يتذوق الوجبة الوحيدة التي اشتهاها حقًا.

أحمد خالد توفيق (من مقال برعم الوردة، المصدر هنا)

تعديل الصورة: طارق ناصر.

Facebook Comments