اقتباس من كتاب (سأخون وطني) لمحمد الماغوط

ومع احترامنا لكل حرف في لغتنا، ومع تقديرنا لجميع ظروف الزمان والمكان في كل جملة ومرحلة في الوطن العربي لابد أن نسأل:
ما الفائدة من الاسم إذا كان “صحيحاً”.. والوطن نفسه “معتلاً”؟

محمد الماغوط: (سأخون وطني، مقال: المبتدأ والخبر، ص24)

Facebook Comments