اقتباس من كتاب “الرحلة الأصعب” لفدوى طوقان

إنّها لضرورةٌ قصوى في هذا الزمن الشائه؛ أن يَتحصن الإنسانُ العربيّ بوعيٍ سياسيّ وَعقائديّ يحميه من الضياع، وعيّ تتأكد فيه هويته، ويتكثف شعوره بالانتماء. ومن المؤكد أن أجدر من يتحصن بهذا الوعي السياسيّ العقائدي هم أصحاب القلم، الذين ينطلقون في أداء دورهم النضالي من جبهة الفن والفكر والشعر.

فلابد لهؤلاء من اتخاد موقف من الحياة، وموقع ينطلق منه سلوكهم وأفكارهم وأعمالهم الأدبية. فمثل هذا الموقع ومثل هذا الموقف يضيئان لهم الطريق، ويمنحانهم عناصر رؤياهم، ومن خلالهما تنبثق مضامين إنجازاتهم الفكرية والفنية والأدبية. 

فدوى طوقان: (الرحلة الأصعب، ص87)

تدقيق لغوي: سليم قابة.

Facebook Comments