كافكا يعطيكم بعض النصائح حول التصرف في الحجر المنزلي

لقد سألني مؤخراً أحد معارفي “هل ترغب بالانضمام إلينا؟” عندما قابلني وحيداً في مقهى شبه مهجور بعد منتصف الليل. فقلت له “لا، لا أرغب بذلك.”

– – –

لا تحتاج لمغادرة غرفتك. ابقَ جالساً على طاولتك واستمع. أو حتى لا تستمع، فقط انتظر، كن هادئاً، ثابتاً، ووحيداً.

– – –

لستَ صالحاً لأي نوع من العلاقات البشرية.

– – –

انس كل شيء، افتح النافذة، أفرغ الغرفة، الرياح تهب من خلالها، لا ترى سوى فراغها، تبحث في كل زاوية ولكنك لا تجد ذاتك.

– – –

غير قادر على العيش مع البشر، على التحدث معهم. انعزال تام داخل ذاتي، متأمل نفسي، لا أملك أي شيء لأقوله لأي أحد- مطلقاً.

– – –

انغلق على نفسك بعيداً عن أي شخص إلى درجة فقدان الإحساس بمحيطك. اجعل الجميع أعدائك، لا تكلم أحداً.

– – –

بالكاد تملك شيئا مشتركا مع ذاتك وتقف بصمت شديد في زاوية، تلك قناعة يمكنك استنشاقها.

– – –

حقيقة أن لا أحد يعرف مكانك هي سعادتك الوحيدة، فقط لو أمكننا إدامة هذا الشيء للأبد!

– – –

هناك نقطة لا يمكن العودة بعد تجاوزها. يجب بلوغ هذه النقطة.

– – –

في صراع الإنسان ضد العالم، راهن على العالم.

المصدر.

الصورة الافتراضية
Sajjad Thaier
مترجم مبتدئ مهتم بالفلسفة والأدب
المقالات: 49

اترك ردّاً