مراجعة كتاب أغنى رجل في بابل – جورج. ص. كلاسون.

الكاتب:

جورج صامويل كلاسون (1874 – 1957)كان جندي خدم في القوات الأمريكية، رجل أعمال وكاتب، اشتهر بكتابة منشورات سنة 1926 حول تحقيق النجاح المادي مستخدما القصص الرمزية التي تدور أحداثها في مدينة بابل القديمة. نشرت البنوك وشركات التأمين هذه القصص وبعد ذلك تم جمع أشهرها في كتاب واحد “أغنى رجل في بابل” الذي عرف شهرة واسعة خاصة خلال فترة ما بعد الكساد ويعتبر الآن من المؤلفات الكلاسيكية لتحقيق الحرية المادية و الاِزدهار.

 الكتاب:

كتاب يستعمل الأسلوب القصصي ليخبرنا بطريقة جد بسيطة ومباشرة حول القواعد الأساسية التي تحكم المال منذ القدم، فهي حسب الكاتب لم تتغير حتى في الزمن المعاصر.

يلجأ كلاسون الى استخدام العبارات المحفزة والحكم المنثورة خلال القصص التي يسردها ليدعم المواضيع التي يتناولها: المال، الذهب والدين، كما يذكر مختلف الفئات التي تسعى إلى تحقيق الثروة كالعبيد، الفقراء الأحرار، أصحاب الدين، الأغنياء الذين فقدوا أموالهم، فيضعك في العديد من السياقات التي يمكن أن يتواجد الإنسان فيها وحسب القصة التي ترتبط بالمرحلة التي أنت فيها يمكنك أن تطبق القواعد الخالدة التي يذكرها، هذه أهم الأفكار الأساسية للكتاب، يمكن للقارئ الاِطلاع على الكتاب من أجل معرفة التفاصيل. 

7 قواعد لعلاج المحفظة الفارغة:

1 – تذكر أن تدفع لنفسك أولا، 10% ممّا تكسب كل شهر حتى وإن كنت تحت الدَّين بما أن معظم المال الذي تكسبه غالبا يذهب إلى الغير، فأنت أولى بتوفير المال من أجل نفسك. 

2 – تحكم بالمصاريف وعش على حسب مكسبك، فطريقة عيشك لا يجب أن تتجاوز مداخيلك، فلا تترك المجال لأسلوب الحياة الذي تحلم به أن يتحكم بك. 

3 – اجعل الذهب يتضاعف: هنا يقصد بناء الثروة التي يجب أن تصبح أكثر من مداخيلك عن طريق الاِستثمار الجيد واستغلال تضاعف المال عبر مرور الوقت. 

4 – احم رأس مالك وهذا بالبحث والإدراك الجيد للخسائر التي يمكن أن تحدث بعد الاستثمار فيجب عليك البحث والمعرفة المتمكنة حتى عبر استشارة خبراء المجال من أجل تجنب الاستثمار السيئ. 

5 من الأحسن أن تمتلك بدل أن تستأجر. 

6 – جد طريقة لضمان الدخل في المستقبل. 

7 – نمي قدرتك على زيادة المداخيل من خلال تطوير مهاراتك بالتعلم أو العمل جانبا، حدد مهارة واضحة، تتبع تطورك فيها وابدأ بالعمل. 

 من خلال القصص المذكورة ستكرر بعض هذه القواعد على حسب السياق، في ذكر كلاوسن لقواعد الذهب يذكرك مجددا بأن تدفع لنفسك أولا، بأن تستثمر جيدا، وأن تكون ملما بالاستثمار الذي تقوم به، أن تتجنب الاستثمارات التي تقدم ربحا سريعا بطريقة غريبة، كما يشرح كيف يمكن للمال أن يضيع بسهولة بسبب الجهل والتسرع أو عدم استغلال الفرص الجيدة عند ظهورها. حتى أن الكاتب يضع خطة للتخلص من الدين على مراحل ويجزئ المداخيل كالتالي: 70% ممَّا تكسب تعتبر مصاريفا أساسية، 20 % تخصص لدفع الدين، ودائما 10% تدخرها لنفسك.

“اختر دائما الحكمة، استدن بذكاء، الدَّين ليس عبئا ماديا فقط ولكنه نفسي أيضا يؤدي إلى العبودية، لا تنتظر النجاح المفاجئ ولا تتسرَّع في مساعدة غيرك بطريقة تزيد من أعبائك.” 

الكتاب لا يتطرق إلى موضوع البنوك، الضمان الاِجتماعي أو الاِستثمار في سياق الاِقتصاد العالمي إلا أن القواعد التي يركز عليها لا تزال صحيحة في الوقت الحالي. 

تدقيق لغوي: بشرى بوخالفي

الصورة الافتراضية
إحسان معزوز
المقالات: 13

اترك ردّاً