أدب، نقد أدبي

رواية الطاعون: سوء قراءة “كامو” في عصر كورونا وحركة “حياة السود مهمة”

فشلت المراجعات الأخيرة المثنية على رواية “الطاعون” لسنة 1947″ في النظر في السياق الاستعماري الذي ولد فيه كامو وعاش. الأوقات الصعبة تتطلب أدبًا عظيمًا. على الأقل، هذا ما يريدنا محررو الصحف والأدباء في العالم أن نصدقه. منذ ظهور وباء فيروس كورونا هذا العام كأزمة عالمية، كل وسيلة إعلا…

نرى العالم من خلال كتبنا

عجلة الزمن وإن كانت تقود حياتنا. لكنها تبدو على غير ذلك وكأنها ساكنة، الأحداث نفسها تتكرر والأفكار بطريقة ما تجعلنا أكثر تدمراً. غير أن ذلك لا وجود له في حياة القارئ الذي يبحث كل يوم عن مخرج جديد.  ذاك الذي يمتلئ بالحيوية والأسئلة والكلمات الأدبية. والمواعظ الفلسفية، ولا أملك لنفسي تخيرا لأبدل…

الرافعي: من الشعر حتى النقد.

أنا لا أعبأ بالمظاهر والأعراض التي يأتي بها يوم وينسخها يوم آخر، والقِبْلة التي أتجه إليها في الأدب إنما هي النفس الشرقية في دينها وفضائلها، فلا أكتب إلا ما يبعثها حية ويزيد في حياتها وسمو غايتها، ويمكِّن لفضائلها وخصائصها في الحياة؛ ولذا لا أمسُّ من الآداب كلها إلا نواحيها العليا. (١) مصطفى صادق ا…

رسالة ريبيكا سولنيت الجميلة إلى الأطفال حول الكتب، كيف تعزينا، تمكننا وتحولنا

“بعض الكتب عبارة عن أدوات تسخدمها لإصلاح أشياء، من الأكثر عملية إلى الأكثر غموضاً، من منزلك إلى قلبك، أو لصنع أشياءٍ، من الكعك إلى السفن. بعض الكتب عبارة عن أجنحة … بعض الكتب كالأدوية، مرة لكنها توضح الرؤى. “ يرى غاليلو أن القراءة هي وسيلتنا الوحيدة لامتلاك قوى خارقة، في حين يرى كافكا أ…

الكتاب والكتب

من النص المقدس الذي يحتوي كل شيء ويقول كل شيئ، إلى جميع النصوص المطبوعة والمتوفرة بين أيدينا اليوم والتي تطلعنا على العالم، كل وطريقتها الخاصة، فإن ثقافتنا الأوروبية، والعربية الاسلامية تتردد، تميل وتقلب. لكن هل حلت الرقمية مكان الكتاب الذي مكَّن الثورة الفرنسية ؟ ربما ماكانت الفلسفة لتتواجد بالشكل…

10 كتب غيرت العالم

من عناصر إقليدس وحتى تفسير الأحلام لفرويد، ومن الجنس الآخر لسيمون دي بوفوار وحتى المطوية الأولى لأعمال شكسبير… عشر كُتاب اختاروا أفضل الكتب “ليس فقط في جيلنا، بل عبر التاريخ”. الجنس الآخر بقلم سيمون دي بوفوار لقد كتبت سيمون دي بوفوار واصفة ردود الأفعال تجاه الجزء الثاني من كت…

القراءة السريعة: ضربة جديدة للأدب.

كيف أزيد من سرعتي في القراءة؟ هذا سؤالٌ يُطرح كثيرًا في أيامنا هذه وستجد الكثير من المقالات بشتى اللغات التي تحاول أن تعلمك كيفية القيام بذلك؛ كيفية قراءة خمسمائة وستمائة كلمة في الدقيقة. لكن يبقى السؤال لماذا؟ لماذا نقراأ الأعمال الأدبية العظيمة لتشيخوف وشكسبير ودوستويفسكي؟ هل لكي نعرف عمّا تدور ا…

بولند أجاويد: قريبا من الشعر، غير بعيد عن السياسة

شيءٌ ما لا أعلم به في عقول أحبائي/ في عقول من أشتاق إليهم دون رؤياهم/ أنا أتوق إلى مكان قبل أن يكون لي وطن/ حزينٌ قبل أن يموت لي/ أما الشيء الذي أترقبه في الدروب/ ما الذي أنتظره من المكاتيب/ من أين نفوني/ أين… هنا!.. يقول بولند أجاويد هذا في قصيدته المهاجر، وهي ليست القصيدة الوحيدة التي يعبر …

مقال: أدب أغوتا كريستوف .. بين واقع السيرة و خيال الرواية

“نصير كُتابا حين نكتب بإصرار وأناة دون أن نفقد إيماننا فيما نكتبه” الكثير من القراء اليوم يعرفون رائدة الأدب البوليسي “أغاثا كريستي”، وليس الكثير منهم يسمعون بالكاتبة الغريبة المجرية “أغوتا كريستوف” [1935-2011]. تشابه الأسماء بين الكاتبتين كان قد دفع بأغوتا كريست…

مقاهٍ ثقافية في الجزائر

ظاهرة المقاهي الثقافية تشكل – بلا شك – قيمة حضارية ومشهداً إيجابياً في المجتمعات التي ترنو إلى الارتقاء بالإنسان، وتنمية حسه بضرورة العيش المشترك وتبني القيم الجمالية والفنية. في مصر، ثمة تقليد عريق بهذا الخصوص، إذ لديهم عشراتُ المقاهي الثقافية التي تهتم بأن يكون المقهى فضاءً مفتوحاً وح…

أغوتا كريستوف، الكذبة الثالثة -الجزء الثالث من ثلاثية التوائم- لقد خُدعنا.

اسمي كلاوس. هل هذا اسمي؟ منذ الطفولة تعلمت أن أكذب. في مركز إعادة التأهيل هذا حيث كنت أتعافى ببطء من مرض غريب، كانوا يكذّبونني بالفعل. كذبت مرة أخرى عندما عبرت حدود بلدي الأصلي. ثم كذبت في كتبي. بعد سنوات عديدة، عبرت الحدود في الاتجاه الآخر. أريد أن أجد أخي، أخي الذي قد لا يكون له وجود. هل أكذب مرة…

أغوتا كريستوف -الجزء الثاني من ثلاثية التوائم-البرهان

لم أكن سوى طفل، لكنّي ما نسيتُ شيئا. في زمن الحرب لا مكان للفقد، الحاجة تغلب المشاعر الإنسانية. النساء يحتجن إلى الخياطة حتّى أثناء سنوات الحرب، يحتجن إلى تحويلِ سروالِ الزوجِ المتوفي إلى تنورةٍ قصيرة، وقميصهِ إلى بلوزة، أما ملابس الأطفال، فأيُّ قطعة قماشٍ تفي بالغرض.  البرهان؛ الجزء الثاني في…