أدب، نقد أدبي

بولند أجاويد: قريبا من الشعر، غير بعيد عن السياسة

شيءٌ ما لا أعلم به في عقول أحبائي/ في عقول من أشتاق إليهم دون رؤياهم/ أنا أتوق إلى مكان قبل أن يكون لي وطن/ حزينٌ قبل أن يموت لي/ أما الشيء الذي أترقبه في الدروب/ ما الذي أنتظره من المكاتيب/ من أين نفوني/ أين… هنا!.. يقول بولند أجاويد هذا في قصيدته المهاجر، وهي ليست القصيدة الوحيدة التي يعبر …

مقال: أدب أغوتا كريستوف .. بين واقع السيرة و خيال الرواية

“نصير كُتابا حين نكتب بإصرار وأناة دون أن نفقد إيماننا فيما نكتبه” الكثير من القراء اليوم يعرفون رائدة الأدب البوليسي “أغاثا كريستي”، وليس الكثير منهم يسمعون بالكاتبة الغريبة المجرية “أغوتا كريستوف” [1935-2011]. تشابه الأسماء بين الكاتبتين كان قد دفع بأغوتا كريست…

مقاهٍ ثقافية في الجزائر

ظاهرة المقاهي الثقافية تشكل – بلا شك – قيمة حضارية ومشهداً إيجابياً في المجتمعات التي ترنو إلى الارتقاء بالإنسان، وتنمية حسه بضرورة العيش المشترك وتبني القيم الجمالية والفنية. في مصر، ثمة تقليد عريق بهذا الخصوص، إذ لديهم عشراتُ المقاهي الثقافية التي تهتم بأن يكون المقهى فضاءً مفتوحاً وح…

أغوتا كريستوف، الكذبة الثالثة -الجزء الثالث من ثلاثية التوائم- لقد خُدعنا.

اسمي كلاوس. هل هذا اسمي؟ منذ الطفولة تعلمت أن أكذب. في مركز إعادة التأهيل هذا حيث كنت أتعافى ببطء من مرض غريب، كانوا يكذّبونني بالفعل. كذبت مرة أخرى عندما عبرت حدود بلدي الأصلي. ثم كذبت في كتبي. بعد سنوات عديدة، عبرت الحدود في الاتجاه الآخر. أريد أن أجد أخي، أخي الذي قد لا يكون له وجود. هل أكذب مرة…

أغوتا كريستوف -الجزء الثاني من ثلاثية التوائم-البرهان

لم أكن سوى طفل، لكنّي ما نسيتُ شيئا. في زمن الحرب لا مكان للفقد، الحاجة تغلب المشاعر الإنسانية. النساء يحتجن إلى الخياطة حتّى أثناء سنوات الحرب، يحتجن إلى تحويلِ سروالِ الزوجِ المتوفي إلى تنورةٍ قصيرة، وقميصهِ إلى بلوزة، أما ملابس الأطفال، فأيُّ قطعة قماشٍ تفي بالغرض.  البرهان؛ الجزء الثاني في…

القراءة من منظور آخر

كان التدفُق الإنتاجي بقراءة شهرية لايُنبئ عن استلقام العقل لكتبٍ محدودة الأعداد، مما كانت هُناك نزعة من نقاش النفس والبحث عن سبيل لاستيطال هذا العدد لاثني عشر كتاباً على أرجُح الطبيعة كإنسان يُدعى بقارئ مُتواضِع الحال. ومن بعد إيضاح العقل لسُبل تفسير ذلك النمو المتأرجِح لالتهام الحروف قد تبيَّنَت ا…

لماذا يتوجب عليك قراءة “كافكا على الشاطئ”؟

 عندما تخرج من العاصفة لن تكون الشخص ذاته الذي دخل إليها، هذا هو كل ما تتمحور العاصفة حوله أحياناً يكون القدر كعاصفة صغيرة تواصل تغيير اتجاهاتها، تغير اتجاهك لكنها تلاحقك، فتحاول تغيير اتجاهك مرة أُخرى وتفشل إذ أنها لا تنفك تطاردك تارةً تلو الأُخرى. وهكذا تستمر في تكرار هذه اللّعبة معك، كرقصة …

الأدب المنسيّ، أدب أوروبا الشرقية – أغوتا كريستوف.

“الأمر غالبًا على هذا النحو: أن تكتب، معناه أن تنقاد لشيء شبيهٍ بالحلم”. ولدت أغوتا كريستوف سنة 1935 وترعرعت في المجر، وهي ابنة كالمان كريستوف وأنتونيا تورشاني. “إن بعضهم كان أفقر من الفقر” في حين كانت الحرب العالمية الثانية تجتاح المجر وتدمره، وبعد سجن أبيها وتشريد أسرتها، …

لماذا تُعَدّ القراءة نشاطاً مهماً؟

عَشرُ فوائد تقدمها لنا القراءة، ولماذا يتوجب علينا اليوم غرس عادة القراءة فينا: تصقل القراءة عقلك: إذ تُحفّز دماغك من خلال التركيز على الكلمات وسطور القصة. يساعد هذا التحفيز بصفة خاصة على صقل دماغك، ولا سيما الجزء المسؤل عن التركيز والتحليل النقدي. تزيد القراءة من ملكتك اللغوية: ربما تمرّ -حين قراء…

أغرب عادات الكتاب المشهورين

هل تخيلت يومًا كمّ الجهدِ المطلوب لكتابة عمل أدبي يرقى لأن يسمى “تحفة فنية”؟ أو هل تخيلتَ كُتابَّ تلك الأعمالِ يومَ ردة فعل القراء تجاه كتاباتهم؟ في الواقعِ هناك عدة عوامل تؤدي لخلق كاتبٍ ناجح، وهؤلاء الكتّاب كثرٌ لدرجةِ أنهُ لا يمكن حصرهم وعدّهم، وبعض الكتّاب يعتمدون اعتمادًا كليًا على…

أدب الأطفال، ينصح به الكبار، ومعنى أن ترى العالم بعين الطفل.

في فلسفة التجريبيين يوجد قول مأثور: “الطفل صفحة بيضاء، تكتب فيه التجربة ما تشاء”، وعليه فإنه من بين الروايات التي شهد القراء تأثيرها عليهم وتركت فيهم شعورا بالفرح تارة وبالأسى في أخرى هي تلك التي تكون على لسان الأطفال، وتدور مجرياتها حول عالمهم البريء وتساؤلاتهم الطفولية ووجودهم ال…

قراءة في ثلاثية نجيب محفوظ

من إيحاءات الحياة الخفيَّة والجليَّة ينبعث الأدب، ويولد العمل الأدبي، مُولِّدًا بذاته لونًا من ألوان الفنون التي تمنحُ الوجود الإنسانيَّ معناهُ المُتعدِّد الفريد. ومن هنا كان الأدب الحقيقُ بهذا النَّعتِ، هو ما يبعثُ فينا معاني الحياة تلك، وهو ما كان يحمل في طيَّاتهِ كلَّ فوضاها وأسرارها. ومن هنا كا…