مقالات

صناعة الأدب ما بين الخيال والواقع، أدباء أرخوا عذاب الشعوب.

التاريخ يكتبه المنتصرون أما القصص فيرويها المتفرجون الصامتون، المثخنون بالجراح ادنا أوبراين (شاعرة وروائية إيرلندية) منذ بدأ الاحتلال الصهيوني لفلسطين ظهرت بعض الحجج التي تبرر تخاذل المجتمعات لدعم القضية الفلسطينية ومع الوقت تحولت تلك الحجج لحركات مناهضة لدعيم القضية، كلٌّ منها يصيح بقوة ليأكد زعمه…

الأدب في خدمة الثورة، نظرة عن الأدب البروليتاري في عهد الثورة الروسية.

يقول إريك فروم في كتابه (مفهوم الإنسان عند ماركس) بأن الجميع -وعلى وجه الخصوص الاشتراكيون الروس- قد أساؤوا فهم الاشتراكية الماركسية بمفهومها الواسع نحو تحرير الإنسان من قيوده وتقليل اغترابه عن جوهره الأصلي وإتاحة المزيد من الخيارات أمامه ليعيش بوئام مع الطبيعة من حوله. بينما اختزلها الاشتراكيون الر…

كوبابا: الآلهة العراقية صاحبة الحانة.

لا يزال الغموض يحيط بكثير مما يتعلق بحضارة العراق القديم، بسبب قدمها من ناحية، ومن ناحية أخرى بسبب الاندماج بين  الأسطورة والحدث التاريخي، وكذلك هو الأمر بالنسبة لحياة وفترة حكم الملكة الكوتية كوبابا، ربما لإضفاء  القدسية على وجودها كونها أصبحت فيما بعد الهة تُعبد في معابد مختلفة من …

الفن والفلسفة والحقيقة.

هل يمكن للفن أن يساعد الفلسفة على طرح أسئلة أكثر أهمية؟ أندرو بووي:أستاذ فخري في الفلسفة واللغة الألمانية، كلية روايال هولواي جامعة لندن، مؤلف: مقدمة قصيرة جدا (الفلسفة الألمانية)، والأبعاد الجمالية للفلسفة الحديثة.  إن الأشكال السائدة للفلسفة “التحليلية” الأنجلو أمريكية المعاصرة ت…

لماذا يصعب حل مشكلات الغذاء العالمية؟

يواجه اليوم أكثر من عشرين مليون شخص في اليمن، و السودان، والصومال، وشمال شرق نيجيريا الجوع الشديد، حيث تعدى الأمر الموت المنتشر بنسبة كبيرة ليؤدي إلى تعميق الأزمات السياسية والعسكرية طويلة الأمد في شرق إفريقيا. يسمي ستيفن أوبراين مسؤول الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أزمة الطعام هذه بأعظم مشكلة إنسا…

من يقرر ما هو حقيقي؟

ها أنا أنظر إلى بحر الرؤوس الحليقة والعباءات الكستنائية، يجلس الرهبان أمامي متصالبي الأرجل على حصائر سميكة في حجرة الدراسة المنبسطة، يعبق الهواء بحرارة الرياح الموسمية. يرفع راهب شاب يده سائلاً: هل الانفجار العظيم حقيقي؟ أتوقف قليلا قبل الإجابة. حقيقة أن الكون قد تطور من مرحلة مبكرة شديدة الحرارة و…

المرأة في فكر أدونيس وكتاباته

أدونيس (علي أحمد سعيد)، فضلاً عن كونه شاعراً مسكوناً بالجمال والحب، فهو أيضا ناقد جيد لقضايا التراث والمجتمع والثقافة، وثائر عليها بكل حزم، إنه -كما يبدو من كتاباته ولقاءاته المسموعة والمرئية- صقر برّيّ، ولكنه أيضاً مسكون أبداً بالحب، والجمال، والمرأة، حتى ليبدو إزاء هذا كله وديعاً كالطفل. إن أدوني…

القبّرات الساذجات: حكاية عن الحنين والمنفى

«يبدو لي أحيانًا، أن الحرب ليست أكثر من حياة عاديّة بِوتيرة مشوّشة»* في الحدود بين دولتين، تفصلهما أسلاك مكهربة، ويحرسها المحتلّ بعيون لا تنام، تنتقل بنا سيدة الكتابة -الرّوائية بالفرنسية- آسيا جبار، عبر خط زمانيّ متعرّج إلى حكاية الثورة الجزائرية عبر ثنائيات الهيمنة/الخضوع، المعنى/المنفى في مجتمع …

تمثل الصورة ظلا لجسم وأيدي كثيرة من وراء ستار كتوضيح لحالة الكاتب

لقد استيقظت للتو…!

لقد استيقظت للتو… أعين مشدوهة لا يمقِلها عِتاب؛ مِن انغماس رموش أبت أن تغفر لها أوزار ما رأت! تحرُسني سرية مِن الأبدال -وهُم الذين أُعطوا قُدرة على التشكُل مِن العالم الآخر- مُموهين لي ببزة عسكرية مِن أخمص أقدامهم لأعلى رؤوسهم، ثمان بعد العشر رجلاً أو يزيدون، يبرقون بأعيُنهم صوبي؛ فيما كُنت أ…

منظور العبقريّة عند عبّاس محمود العقاد

«.. فشخصية العقّاد لا يمكن دراستُها في أقلّ من كتاب، وكتابٍ كبير. وما أجدر هذا الكتاب بأن يسمى “عبقريّة العقّاد”، وفاءً للعبقريّ الذي عشق العباقرة وقضى حياته في دفاعٍ عنهم لا يهدأ»*     هكذا أنهى رجاء نقاش مقاله الذي نعى به عبّاس محمود العقاد بعد وفاته سنة 1963. مؤكّدا عل…

علي شريعتي، المصلح الثائر والمفكر الفذّ

اعتبر الشعب الإيراني علي شريعتي مفكّرَ الثّورة ومنظّرها بعدما قضى حياتَه يناضل لزرع أفكاره السابقة لعصره ليقف في وجه نظام الشاه الملكي الذي سقط بعد وفاته بسنتين، مع ذلك ما زالت هذه الشخصية تثير الجدل إلى اليوم وتلقى نصيبا من الاتهامات المتناقضة؛ فهناك من نعته بالزندقة ليصفه آخرون بالوهّابي وغيرهم ق…