رسالة

رسالة إلى الدكتور أحمد خالد توفيق

عزيزي الدكتور أحمد، تمر علينا اليوم الذكرى الأولى لرحيلك عن عالمنا البائس، ربما لست محتاجا لأخبرك عن كمّ الفراغ الرهيب الذي سببه رحيلك المفاجئ، لم أعد مواظبا كما كنت على زيارة موقع إضاءات طمعا في أن أجد مقالا جديدا لك أو حلقة جديدة من سلاسل قصصك القصيرة المشوّقة. ربما لست محتاجا لأخبرك كم كانت مشاه…