فكر وفلسفة

الواقع الافتراضي لأفلاطون – حول تأثير الصور ومخاطرها.

لم يثق أفلاطون في الفن ولطالما اعتبره مضللاً خطيراً، لكنّ تخوفه من الصور ذاك ما هو إلاّ ناتج عن تقديره لقوّتها، فمثل غيره، عاش أفلاطون في عالم لا مفر فيه من الصور، بل وكان يستخدمها وبقوة كوسيلة لمناقشة أفكاره -يقول رادكليف إدموند. تتجلى قوة الصور في قدرتها على إثارة حواسنا سواءً من خلال الرؤية أو ا…

التجارب الفكرية: الأفلام التي تحولنا إلى فلاسفة

إنّ مجال الأعمال الترفيهيّة مبني على التسلية، صحيح؟ يجب أن تكون متابعة الأفلام أمراً ممتعاً. نريد أن نضحك ونبكي ونتعجب مع ارتفاع حدّة المشاعر فينا عندما تعلو الموسيقى وتقترب العدسة من أجل الحصول على لقطة شديدة القرب… ولكن هل نريد أن نفكر أيضاً؟ قد يتمنى المسوقون أن يكون الشيء الوحيد الذي يفكر…

الحياة الرائعة للفيلسوف فرانك رامزي

كان فرانك رامزي، الفيلسوف والاقتصادي والرياضياتي العظيم في كامبريدج، نجماً في جميع التخصصات الثلاثة، على الرغم من وفاته في سن السّادسة والعشرين 1930. ومن إحدى الطرق لإلقاء نظرة على العبقرية المطلقة لهذا الشاب الاستثنائي هي النظر إلى بعض من الأشياء التي تحمل اسمه، وقد كان المفضل لدي مصاغًا من طرف دو…

عالم كيركغارد، الجزء الثامن: الرب والاحتمالية

بالنسبة لـكيركغارد فالرب هو حقيقة الاحتمالية: أنه الشيء الذي يجعلنا أحرار- ولكنه يسبب القلق في نفس الوقت. أريد أن أنهي هذه السلسلة بأن آخذ بعين الاعتبار بما يعنيه كيركغارد بـ”الرب” و”الإيمان بالرب”، وكيف يشكل هذا الشيء لإدراكنا للحياة البشرية. في الغالب يميل كيركغارد لأن يكو…

عالم كيركغارد، الجزء السابع: اللاروحية

أن لا تدرك أنك كائن روحي فهذا أكبر خطر وخسارة ممكنين. كما رأينا في الأسبوع الفائت، فإن كيركغارد يُعرّف نوعاً معيناً من المعاناة على أنه الجوهري للحياة البشرية: وهو اليأس. فنحن نسقط في أحضان اليأس عندما نفقد ذواتنا- عندما نغض الطرف عن الجانب الروحي في وجودنا، والذي وفقاً لـكيركغارد، أكثر الجوانب أهم…

عالم كيركغارد، الجزء السادس: تعلم كيف تعاني.

يرى كيركغارد أنه يمكن للشخص أن يجد متعة كبيرة في الحياة عن طريق مواجهة المعاناة بشكل مقدام اختبر كيركغارد الكثير من المعاناة في حياته القصيرة نسبياً. ففي سنته الخامسة والعشرين كان قد فقد كلا والديه، وخمسة من أشقائه الستة. وبالإضافة لذلك، فقد اكتسب فهماً عميقاً لمختلف أنواع الآلام النفسية نتيجة إحسا…

كيف اختلف سارتر وكامو حول العنف والقوة.

أشعل السخط والغضب من مقتل جورج فلويد على يد الشرطة الذي تم تصويره نهاية شهر مايو 2020، حركة جمعت بين العديد من الأشخاص من جميع الأعراق والطبقات الاجتماعية والجنسيات في شوارع كل مدينة تقريبًا؛ الولايات المتحدة، وكذلك المدن الرئيسية في إنجلترا، ألمانيا، وفرنسا. إن فكرة أن الأشخاص المنفصلين سابقًا يصب…

عاجلا أو آجلا سنواجه الموت. فهل سيساعدنا القليل من المعنى؟

اعتاد صديقي جيسون أن يتهكم قائلاً “على الرغم من كل تقدمنا الطبي، إلا أن نسبة الوفيات قد بقيت هي نفسها على الدوام -وفاة واحدة للفرد الواحد.” درست الطب برفقة جيسون في ثمانينات القرن الماضي. ومثل الجميع في تخصصنا، قضينا ست سنوات طويلة في حفظ كل ما يمكن أن يسير بشكل خاطئ في الجسم البشري. وق…

عالم كيركغارد، الجزء الخامس: عمليّة السعي لكي تكون مسيحياً

يرى كيركغارد أن الأشخاص الذين يصنفون أنفسهم كمسيحيين “كأمر مفروغ منه”  يخدعون أنفسهم عاينا في الأسبوع السابق كيف أن مفهوم كيركغارد للشغف, معتمداً على تحليلات سقراط للإيروس (الحب أو الرغبة)، عبّر عن فكرة أن الوجود البشري شُكل عن طريق الرغبة بشيء نفتقده. تأكيد كيركغارد على “الس…

عالم كيركغارد، الجزء الرابع: الشغف أكثر الصفات البشريّة أصالةً

لقد كتب كيركغارد في نهاية كتابه المنشور سنة 1843 خوف ورعشة  أنّ الشغف “صفة بشرية أصيلة”، وأضاف أنّ “أعلى درجات الشغف عند الكائن البشري هي الإيمان”. تعوّدنا في هذه الأيام على سماع النّاس يتكلمون عن شغفهم، سواء أكانوا يملكون شغفاً نحو كرة القدم” أو يملكون شغفاً نحو …

لماذا أعتقد بأننا نعيش في محاكاة.

أنا الآن متأكد من أن أول شيء تخيلتموه وأنتم تقرأون هذا العنوان هو أنني أرتدي قبعة الألمنيوم (1) وأنا أكتب هذا المقال. لكن دعني أخبرك، أنا لا أؤمن بنظريات المؤامرة العشوائية، ولا أرتدي قبعة الألمنيوم أو أومن بأفكار مجنونة مثل كون الأرض كروية، أنا أمزح بخصوص الأخيرة. لكنني أرغب في اتخاذ نهج أكثر منطق…

عالم كيركغارد، الجزء الثالث: قصة إبراهيم وإسحاق

يؤمن إبراهيم بأن الرب الذي يأمره بفعل أكثر الأشياء شناعة وقسوة هو نفسه الرب الذي يحبه لقد توقع كيركغارد بأن يتم ترجمة كتابه المنشور سنة 1843  خوف ورعشة-Fear and Trembling  إلى مختلف اللغات وسيُخلد اسمه في التاريخ. وقد كان محقاً في ذلك. ولكن هذا الكتاب قد أدى في الكثير من الأحيان إلى …